ضيم

أي مشورة كتابية تمنع الإساءة البدنية للزوجة؟ ورد في كولوسي 3: 19 ما يلي:" أيها الرجال احبوا نساءكم ولا تكونوا قساة عليهنّ" الله يمنع ما يسمى بسفاح القربى. يقول الكتاب المقدس في لآويين 18: 6 :" لا يقترب انسان الى قريب جسده ليكشف العورة.أنا الرب." (أو :" لا يقرب أحد الى قريبه في الرحم لكشف عورته. أنا الرب"). الظلم سجية غير الأمناء أو الخونـة. يقول الكتاب في أمثال 13: 2 " من ثمرة فمه يأكل الانسان خيرا ومرام الغادرين ظلم." (أو: شهوة الغادرين العنف). والرجل الظالم لا يحبه الناس. يقول الكتاب في أمثال 3: 31 :" لا تحسد الظالم ولا تختر شيئا من طرقه." الناس الذين لا يضبطون ألسنتهم يكشفون عن سوء طباعهم : يقول الكتاب في أمثال 13: 3: " من يحفظ فمه يحفظ نفسه.ومن يشحر شفتيه فله هلاك ( أو: من تثرثر شفتاه يهلك). هذه تعزية لضحايا التعسف والظلم. في مزمور 91: 1-16 ورد ما يلي:" 1. الساكن في ستر العلي في ظل القدير يبيت". أقول للرب ملجأي وحصني الهي فاتكل عليه. لانه ينجيك من فخ الصياد ومن الوبإ الخطر. بخوافيه يظللك وتحت أجنحته تحتمي.ترس ومجن حقه. لا تخشى من خوف الليل ولا من سهم يطير في النهار. ولا من وبإ يسلك في الدجى ولا من هلاك يفسد في الظهيرة. يسقط عن جانبك الف وربوات عن يمينك.اليك لا يقرب. إنما بعينيك تنظر وترى مجازاة الأشرار . لانك قلت انت يا رب ملجإي.جعلت العلي مسكنك. لا يلاقيك شر ولا تدنو ضربة من خيمتك. لانه يوصي ملائكته بك لكي يحفظوك في كل طرقك. على الأيدي يحملونك لئلا تصدم بحجر رجلك. على الأسد والصل تطأ.الشبل والثعبان تدوس. لانه تعلق بي انجيه.ارفعه لانه عرف اسمي. يدعوني فاستجيب له.معه أنا في الضيق.انقذه أمجده. من طول الأيام أشبعه واريه خلاصي". الله يحب أو ينصر الناس المظلومين. ففي رومية 5 : 5 ورد ما يلي:" والرجاء لا يُخزي (أو:"رجاؤنا لا يخيب..") لان محبة الله قد انسكبت في قلوبنا بالروح القدس المعطى لنا." الله سيعاقب الظالمين. من مزمور 60: 11-12 نقرأ التالي:" اعطنا عونا في الضيق فباطل هو خلاص الانسان. بالله نصنع ببأس وهو يدوس أعداءنا". كما وعدنا الله بالأمان وبالنوم الهانئ.من أمثال 3: 21-24 نقرأ:". يا ابني لا تبرح هذه من عينيك.احفظ الرأي والتدبير 22 فيكونا حياة لنفسك ونعمة لعنقك. حينئذ تسلك في طريقك آمنا ولا تعثر رجلك. إذا اضطجعت فلا تخاف بل تضطجع ويلذ نومك. لا تخش من خوف باغت ولا من خراب الأشرار إذا جاء".