مجـــيء المسـيح ثانيـة

يسوع وعد تلاميذه أن يأتي ثانيــة . ففي يوحنا 14: 1-3 يقول الوحي:" لا تضطرب قلوبكم.انتم تؤمنون بالله فآمنوا بي. في بيت أبى منازل كثيرة.وإلا فاني كنت قد قلت لكم.أنا امضي لاعد لكم مكانا. وان مضيت واعددت لكم مكانا آتي أيضا وآخذكم اليّ حتى حيث اكون أنا تكونون انتم أيضا.".

الملائكة وعدت أن يسوع سيأتي ثانية. ففي أعمال 1 : 10-11 يقول الوحي:" ولما قال هذا ارتفع وهم ينظرون.واخذته سحابة عن أعينهم. وفيما كانوا يشخصون الى السماء وهو منطلق إذا رجلان قد وقفا بهم بلباس أبيض وقالا أيها الرجال الجليليون ما بالكم واقفين تنظرون الى السماء.إن يسوع هذا الذي ارتفع عنكم الى السماء سيأتي هكذا كما رأيتموه منطلقا الى السماء.".

كيف سيأتي يسوع ثانية؟ ففي لوقا 21: 27 يقول الوحي:" وحينئذ يبصرون ابن الانسان آتيا في سحابة بقوة ومجد كثير.".

كم من الناس سيرون المسيح في مجيئه ثانية؟ ففي رؤيا 1 : 7 يقول الوحي:" هوذا يأتي مع السحاب وستنظره كل عين والذين طعنوه وينوح عليه جميع قبائل الأرض.نعم آمين.".

ماذا سنرى ونســمع عندما يأتي. ففي 1 تسالونيكي 4: 16-17 يقول الوحي:" لان الرب نفسه بهتاف بصوت رئيس ملائكة وبوق الله سوف ينزل من السماء والأموات في المسيح سيقومون أولا.17 ثم نحن الأحياء الباقين سنخطف جميعا معهم في السحب لملاقاة الرب في الهواء.وهكذا نكون كل حين مع الرب.".

ما مدى كون مجيء المسيح سيكون مرئيــاً؟ متى 24: 27 يقول الوحي:" لانه كما أن البرق يخرج من المشارق ويظهر الى المغارب هكذا يكون ايضا مجيء ابن الانسان.".

أي تحذير قدمه لنا المسيح بخصوص مجيئه كي لا يضلنا أحد؟ متى 24: 23-26 يقول الوحي:" حينئذ إن قال لكم أحد هوذا المسيح هنا او هناك فلا تصدقوا. لانه سيقوم مسحاء كذبة وأنبياء كذبة ويعطون آيات عظيمة وعجائب حتى يضلوا لو أمكن المختارين ايضا.25 ها أنا قد سبقت واخبرتكم.إن قالوا لكم ها هو في البرية فلا تخرجوا.ها هو في المخادع فلا تصدقوا.".

هل يعرف أحد موعد مجيء المسيح بالتحديد؟ ففي متى 24: 36 يقول الوحي:" واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحد ولا ملائكة السموات إلا أبي وحده.".

فيما نعلم آفة التأجيل البشري والمماطلة, ففي هذا الاطار ماذا قال لنا المســيح أن نفعل؟ ففي متى 24: 42 يقول الوحي:" اسهروا إذا لأنكم لا تعلمون في أية ساعة يأتي ربكم.".

أي تحذير قدمه لنـا المسيح في هذا الاطارأيضاً كي لا يباغتنا عنصر المفاجئـة في مثل هذا الحدث الخطير؟ في لوقا 21: 34-36 يقول الوحي:" فاحترزوا لانفسكم لئلا تثقل قلوبكم في خمار وسكر وهموم الحياة فيصادفكم ذلك اليوم بغتة. لانه كالفخ يأتي على جميع الجالسين على وجه كل الأرض. أسهروا إذا وتضرعوا في كل حين لكي تحسبوا أهلا للنجاة من جميع هذا المزمع أن يكون وتقفوا قدام ابن الانسان".

لماذا يأخذ مجيء المسيح كل هذا الوقت الطويل قبل أن يتحقق؟ ففي 2 بطرس 3: 8-9 يقول الوحي:" ولكن لا يخف عليكم هذا الشيء الواحد أيها الأحباء إن يوما واحدا عند الرب كالف سنة والف سنة كيوم واحد. لا يتباطأ الرب عن وعده كما يحسب قوم التباطؤ لكنه يتأنى علينا وهو لا يشاء أن يهلك أناس بل أن يقبل الجميع الى التوبة.".

فبينما نحن ننتظر مجيء المسيح كيف ينبغي لنا أن نحيا؟ ففي تيطـس 2: 11-14 يقول الوحي:" . لانه قد ظهرت نعمة الله المخلّصة لجميع الناس معلّمة إيانا أن ننكر الفجور والشهوات العالمية ونعيش بالتعقل والبر والتقوى في العالم الحاضر منتظرين الرجاء المبارك وظهور مجد الله العظيم ومخلّصنا يسوع المسيح الذي بذل نفسه لاجلنا لكي يفدينا من كل إثم ويطهر لنفسه شعبا خاصّا غيورا في اعمال حسنة.".

ماذا سيكون حال العالم عندما يأتـي المسيح؟ ففي متى 24: 37-39 يقول الوحي :" وكما كانت أيام نوح كذلك يكون ايضا مجيء ابن الانسان. لانه كما كانوا في الأيام التي قبل الطوفان يأكلون ويشربون ويتزوجون ويزوّجون الى اليوم الذي دخل فيه نوح الفلك ولم يعلموا حتى جاء الطوفان واخذ الجميع.كذلك يكون ايضا مجيء ابن الانسان.".

هل سيكون مجيء المسيح هو وقت للمجازاة؟ ففي متى 16: 27 يقول الوحي:" فان ابن الانسان سوف يأتي في مجد أبيه مع ملائكته وحينئذ يجازي كل واحد حسب عمله.".

لماذا ســـيأتـي المسيح ثانيـة؟ ففي عبرانيين 9: 28 يقول الوحي ": هكذا المسيح ايضا بعدما قدّم مرة لكي يحمل خطايا كثيرين سيظهر ثانية بلا خطية للخلاص للذين ينتظرون

عند مجيء المسيح ثانيــة سنختبر حقيقة خلاصنــا . ففي 1 كورنثوس 1 : 7-8 يقول الوحي:" حتى أنكم لستم ناقصين في موهبة ما وانتم مـــــتوقعون استعلان ربنا يسوع المسيح الذي سيثبتكم أيضا الى النهاية بلا لوم في يوم ربنا يسوع المسيح.".