مـــلائكـــــة

من هم الملائكــة؟ نقرأ عنهم في العبرانيين 1: 14 ما يلي:" أليس جميعهم أرواحا خادمة مرسلة للخدمة لاجل العتيدين أن يرثوا الخلاص".

كم عدد الملائكــة ؟ يقول الكتاب المقدس في رؤيا 5: 11 ما يلي :" ونظرت وسمعت صوت ملائكة كثيرين حول العرش والحيوانات والشيوخ وكان عددهم ربوات ربوات والوف الوف".

هل الملائكة أرقى مرتبةً من البشر؟ نقرأ من الكتاب من مزمور8: 4-5 ما يلي:" فمن هو الانسان حتى تذكره وابن آدم حتى تفتقده. وتنقصه قليلا عن الملائكة وبمجد وبهاء تكلله.".

قد تظهر الملائكة بمظهر أناس عاديين. يقول الكتاب في عبرانيين 13: 2 ما يلي:" لا تنسوا إضافة الغرباء لان بها أضاف أناس ملائكة وهم لا يدرون."

من هو رئيس الملائكة وقائدهم؟ يقول الكتاب في 1 بطرس 3: 22 ما يلي:" الذي هو في يمين الله إذ قد مضى الى السماء وملائكة وسلاطين وقوات مخضعة له" ( أي المسيح نفسه. لا يضير المسيح أن تكون رئاسة الملائكة من وظائفه. فلقد تنازل الى أٌقل من ذلك بكثير عندما صار إنسانا").

الملائكة هم حراس خصوصيون. نقرأ حول ذلك من الكتاب من متى 18: 10 ما يلي:" انظروا لا تحتقروا أحد هؤلاء الصغار.لاني أقول لكم إن ملائكتهم في السموات كل حين ينظرون وجه آبي الذي في السموات."

الملائكة يوفرون الحماية.نقرأ حول ذلك من مزمور 91: 10 و11 ما يلي:" لا يلاقيك شر ولا تدنو ضربة من خيمتك. لانه يوصي ملائكته بك لكي يحفظوك في كل طرقك على الأيدي يحملونك لئلا تصدم بحجر رجلك.".

الملائكة تنقذ من الأخطار. نقرأ حول ذلك من مزمور 34: 7 ما يلي:" ملاك الرب حالّ حول خائفيه وينجيهم.".

الملائكة تنفذ أوامر الله. نقرأ حول ذلك من مزمور 103: 20- 21 ما يلي:" باركوا الرب يا ملائكته المقتدرين قوة الفاعلين أمره عند سماع صوت كلامه. باركوا الرب يا جميع جنوده خدامه العاملين مرضاته."

الملائكة تحمل رسائل من الله. نقرأ حول ذلك من لوقا 2: 9-10 ما يلي:" واذا ملاك الرب وقف بهم ومجد الرب أضاء حولهم فخافوا خوفا عظيما. فقال لهم الملاك لا تخافوا.فها أنا أبشركم بفرح عظيم يكون لجميع الشعب.".

أي دور ستلعبه الملائكة عند مجيء يسوع ثانيـة. نقرأ خبر ذلك من متى16: 27 و 24: " فان ابن الانسان سوف يأتي في مجد أبيه مع ملائكته وحينئذ يجازي كل واحد حسب عمله." و " فيرسل ملائكته ببوق عظيم الصوت فيجمعون مختاريه من الأربع الرياح من اقصاء السموات الى اقصائها.".

من أين جاءت الملائكــة الأِشرار؟ لقد كانوا سابقًا صالحين ولكنهم اختاروا أن يتمردوا على الله, فصاروا شياطين.نقرأ خبر ذلك من رؤيا 12: 9 ما يلي:" فطرح التنين العظيم الحية القديمة المدعو ابليس والشيطان الذي يضل العالم كله طرح الى الأرض وطرحت معه ملائكته."

أي تأثير مدمّر يتركه الملائكة الأشرار على الناس؟ انهم يقاومون الناس الصالحين. فلنقرأ خبر ذلك من أفسس 6: 12 ما يلي:" فان مصارعتنا ليست مع دم ولحم بل مع الرؤساء مع السلاطين مع ولاة العالم على ظلمة هذا الدهر مع أجناد الشر الروحية في السماويات.".

ماذا سيكون مصير الشيطان وملائكته في النهاية؟ نقرأ خبر ذلك من متى 25: 41 ما يلي:" ثم يقول أيضا للذين عن اليسار اذهبوا عني يا ملاعين الى النار الأبدية المعدة لإبليس وملائكته".