نعمـــــة

جاء الخلاص من خلال النعمـة التي هي هبة إلهية مجانية. ففي افسس 2: 8-9 يقول الوحي :" لأنكم بالنعمة مخلّصون بالإيمان وذلك ليس منكم.هو عطية الله. ليس من أعمال كي لا يفتخر أحد".

هل النعمــة تلغي مطالب الناموس؟ , ففي رومية 3: 31 يقول الوحي:" أفنبطل الناموس بالإيمان.حاشا.بل ; نثبت الناموس ".

نعمة الله هي رجاؤنا الأوحـد. ففي سفر نحميا 9: 31 يقول الوحي:" ولكن لاجل مراحمك الكثيرة لم تفنهم ولم تتركهم لانك اله حنّان ورحيم ".

النعمة تجعل خلاصنا من الخطيئة ممكنـاً. ففي أفسس 1: 7-8 يقول الوحي: الذي فيه لنا الفداء بدمه غفران الخطايا حسب غنى نعمته8 التي اجزلها لنا بكل حكمة وفطنة".

تتصف نعمة الله بالصبر والتأني . ففي رومية 2 : 4 يقول الوحي:" أم تستهين بغنى لطفه وإمهاله وطول أناته غير عالم أن لطف الله انما يقتادك الى التوبة.".