تربية الطفــــل

ما مدى قيمة التربية الباكرة للطفل؟ (أمثال 22: 6) يقول:" ربّ الولد في طريقه فمتى شاخ أيضا لا يحيد عنه."

ماذا يتوقع الله أيضاً من الوالدين فيما يربيان أولاهما؟ يتعين أن يكون الوالدان أتقياء وأمثلة صالحة في الكلام والفعل لأولادهما. (تثنيـة 6: 6-7 ):" ولتكن هذه الكلمات التي أنا أوصيك بها اليوم على قلبك . وقصّها على أولادك وتكلم بها حين تجلس في بيتك وحين تمشي في الطريق وحين تنام وحين تقوم".

يتوقع الله من الآباء أن يتحلوا بالصبر( كولوسي 3: 21) يقول :" أيها الآباء لا تغيظوا أولادكم لئلا يفشلوا."

ماذا يتوقع الله من الأم؟ (أمثال 31: 26) يقول :" تفتح فمها بالحكمة وفي لسانها سنّة المعروف." ( أو كلام المعروف).

التأديب ينم عن المحبة الوالدية (أمثال 13: 24) يقول ما يلي:" 24. من يمنع عصاه يمقت ابنه ومن احبه يطلب له التأديب."

اللطف والحزم يساعد الولد على التعليم ( أمثال 29: 15) يقول:" العصا والتوبيخ يعطيان حكمة والصبي المطلق الى هواه يخجل أمه".

هدف التأديب مساعدة الولد على النضج وليس لإغضابه (أفسس 6: 4) يقول:" وانتم أيها الآباء لا تغيظوا أولادكم بل ربوهم بتأديب الرب وإنذاره."

يحصد الولد عادةً نتيجة خطايا والديه (خروج 34: 7) يقول:" حافظ الإحسان الى ألوف.غافر الإثم والمعصية والخطية.ولكنه لن يبرئ إبراء مفتقد إثم الآباء في الأبناء وفي أبناء الأبناء في الجيل الثالث والرابع."

أي استجابة يتوقع الله من الأبنـاء (أفسس 6: 1) يقول:" أيها الأولاد أطيعوا والديكم في الرب لان هذا حق.".