زنـــــــــــا

إن وصايا الله تمنع ممارسة الزنا. يقول الكتاب في خروج 20: 14 :" لا تزنِ". أن تتخلى عن زوجتك لشخص آخر, ربما اعتُبر هذا أمراً مشروعاً من وجهة نظر القانون, غير أن الله يعتبره زنا: يقول الكتاب:" في لوقا 16 : 8 1"كل من يطلّق امرأته ويتزوج بأخرى يزني وكل من يتزوج بمطلّقة من رجل يزني".

وكل شهوة فهي أيضاً زنــا. يقول الكتاب في متى 5: 27 ما يلي:" قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تزن. واما أنا فاقول لكم إن كل من ينظر الى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه.

كيف تعامل السيد المسيح مع امرأة أُمسكت في زنا؟ نقرأ من يوحنا 8: 10 و 11 ما يلي:" فلما انتصب يسوع ولم ينظر احدا سوى المرأة قال لها يا امرأة اين هم اولئك المشتكون عليك.أما دانك أحد. فقالت لا احد يا سيد.فقال لها يسوع ولا انا ادينك.اذهبي ولا تخطئي ايضا".

إنها مشيئة الله أن يتحاشى المرء كآفة العلاقات الجنسية غير المشروعة . نقرأ من 1 تسالونيكي 4: 3 ما يلي:" لان هذه هي ارادة الله قداستكم.ان تمتنعوا عن الزنى".